الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 وقفة مع الطفل العدواني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد المراح
Admin
Admin
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 12775
العمر العمر : 39
العمل/الترفيه : أستاد التعليم الإبتدائي
المدينة : أكادير-العمل:اقليم اشتوكة أيت باها-
البلد البلد :
الهواية :
المزاج المزاج :
تاريخ التسجيل : 19/07/2008
نقاط نقاط : 20059
الوسام الادارة

مُساهمةموضوع: وقفة مع الطفل العدواني   الإثنين مايو 06, 2013 8:35 am


الطفل العدواني




هناك بعض التصرفات السلوكية العدوانية الصادرة عن الأطفال مثل الضرب، والصراخ وحتى العض والتى قد تبدو عادية عندما تكون صادرة عن طفل صغير ، ولكن نفس تلك السلوكيات إذا صدرت من طفل عمره ثلاثة أو أربعة أعوام أو أكثر فإنه سيكون تصرفا غير مقبول.

فالتحكم فى المشاعر والأحاسيس مهارة ليس من السهل اكتسابها والتمكن منها حتى بالنسبة للأشخاص البالغين، وليس فقط لدى الأطفال.

أسباب العدوانية:

و
معظم الأطفال تحت سن الخامسة أو السادسة غير واعين للتصرفات المقبولة
اجتماعيا، فكل ما يهمهم فى هذا الوقت هو إسعاد والدهم أو والدتهم وتنفيذ ما
يقولانه
.

تجدر
الإشارة أيضا إلى أن الأطفال فى سن المدرسة الذين يتصرفون بطريقة عدوانية
قد لا يعيشوا داخل أجواء يتم الاستماع إليهم فيها أو معاملتهم بالقدر
الكافى من الحب. يجب على كل أب وأم أن يستمعوا إلى أطفالهم وأن يجلسوا معهم
ليس فقط فى وقت الضحك والمرح ولكن أيضا فى الوقت الذى يكون فيه الطفل
مجروحا، غاضبا أو حزينا.







فى
الكثير من الأحيان لا يسمح للأطفال بالتحدث بطريقة سلبية أو الشكوى أو
الاختلاف فى الرأى وهو الأمر الذى سيؤدى فى النهاية إلى انفجار الطفل
واتجاهه للتصرفات العدوانية.


ولكن
يجب أيضا الوضع فى الاعتبار أن الاستماع لطفلك لا يعنى تلبية كل رغباته،
مع الانتباه إلى أن تصرفات الأطفال العدوانية قد لا تكون فقط لتفريغ ما
بداخلهم ولكن أيضا بسبب أنهم قد اعتادوا على هذا الأمر ، فإن الأهالى
يريدون دائما تربية أبنائهم ليتمتعوا بشخصية قوية مع مقدرة على الدفاع عن
أنفسهم فى المواقف الصعبة، وفى هذا الوقت قد يكون الأهل سببا فى تدعيم سلوك
أطفالهم العدوانى بسبب الاهتمام الزائد
.

كما أن عقاب الطفل أو تأنيبه بعنف بسبب سلوكه العدوانى قد يكون سببا فى استمرار هذا السلوك.

فالطفل العدواني نجده يضرب دائما اصدقاءَه ويأخذ لعبهمواذا عوقب ازداد هيجانا... فكيف يمكننا التعامل معه ؟؟ ان الطفل العدواني ليس شريرا وإنما لم يستطع ان يتعلم الحب والتسامح ،وبسبب سلوكياته لا يجد الصديق الحميم ولا البيئة السليمة .






ما هي صفات الأطفال العدوانيين ؟
-
يجد صعوبه في ايجاد صداقات في المدرسة.
-
صعوبة بالتعامل مع الاخرين
-
قد يلجأ *****ان لشعوره بالظلم او لعدم ثقته بنفسه أوقد يكذب ليبرر عدوانه..

كيفية التعامل مع الاطفال العدوانين ؟؟

-
اشعاره بأن سلوكه غير مقبول من الجميع.

- عدم الضرب والصراخ وأيضا عدم التساهل معه.
-
الحذر
من العقاب لما له من نتائج سلبية ،فالعقاب البدني سيقنعه أن الضرب
والإيذاء مسموح به ،والعقاب اللفظي سيشعره بالنقص وعدم الثقة بالنفس
التي ممكن ان تؤدي إلى العدوان .
العلاج :كيف يصبح قادرا على الإنسجام مع البيئة؟؟

-إشراكه في إحدى الرياضات العنيفة التي يمكن أن تفجر الطاقة الموجودة فيه وتفرغها لكن على الآباء اختيار مدرب يستطيع التعامل معهبحذر وانتباه، ويعلمه أهمية الرياضة ومتى يستخدمها.
-
عمل الآاء على توسيع دائرة صداقاته ليشعر انه محبوب ومرغوب .
-
تشجيعه على ممارسة هواياته كالرسم واستخدام الحاسوب .
-
إعطاؤه الوقت الكافي ليعبر عن ذاته وتشجيعه على ذلك .
-
مراقبة تصرفاته ومعرفة الظروف المسببة *****ان أو المهيجة لهذا السلوك









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almansour.forumactif.org
 

وقفة مع الطفل العدواني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات التربوية و التعليمية :: حقيبة الأستاذ استعدادا للإمتحانات المهنية :: علوم التربـية وعلم النفس التربوي-