الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الوسائط التعليمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد المراح
Admin
Admin
avatar

الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 12775
العمر العمر : 39
العمل/الترفيه : أستاد التعليم الإبتدائي
المدينة : أكادير-العمل:اقليم اشتوكة أيت باها-
البلد البلد :
الهواية :
المزاج المزاج :
تاريخ التسجيل : 19/07/2008
نقاط نقاط : 20059
الوسام الادارة

مُساهمةموضوع: الوسائط التعليمية   الأربعاء أبريل 29, 2015 2:12 pm

الوسائط التعليمية
أولا: تعريف الوسائط التعليمية:
هناك اتجاهان في تعريف الوسائط التعليمية: يذهب الاتجاه الأول إلى جعل الوسائط التعليمية، كل الأشخاص والأحداث والأدوات التي من شأنها أن توفر الظروف المواتية لجعل المتعلم يكتسب المعارف والمهارات والمواقف، بينما يحصرها الاتجاه الثاني في الأدوات الكهروميكانيكية التي تستغل كوسيط بين المتعلم والمادة المدروسة. وبالجملة هي كل الوسائل السمعية والبصرية (التسجيلات الصوتية والأفلام والسبورة والصور الفوتوغرافية والخرائط واللوحات والبطاقات والنصوص التاريخية والخطب الرسمية والخطاطات والرسوم والبيانية والمتاحف والمعارض والرحلات والخرجات التربوية...) التي يستعين بها المدرس لتحسين عملية التعليم والتعلم، ولجعل المتعلم يكتسب المعارف والمهارات والمواقف والقيم. وقد أطلقت على هذه الوسائط أسماء متعددة منها: وسائل الإيضاح والوسائل البصرية والوسائل السمعية والوسائل المعينة والوسائل التعليمية وتكنلوجيا التعليم. وهي تعني جميع الطرق والأدوات والأجهزة والتنظيمات المستخدمة في نظام تعليمي بغرض تحقيق أهداف تعليمية محددة.
ثانيا: أهمية الوسائط التعليمية وأنواعها:
تكتسي الوسائط التعليمية أهمية كبرى في العملية التعليمية التعلمية، وهي الأهمية التي نبه إليها الميثاق الوطني للتربية والتكوين من خلال إدماج التكنلوجيا الجديدة للإعلام والتواصل في الواقع المدرسي. فهي من جهة، تساعد المتعلم على تنمية ملاحظته وصقل مهاراته وذوقه وسلوكه، وتولد في نفسه الرغبة في البحث وتحقيق الذات. ومن جهة أخرى، تساعد المدرس على أداء مهمته التعليمية، وتسهم في التحسين من جودة التعليم والتعلم وتجعل الدرس أكثر تشويقا وإثارة بالتغلب على نمطيته وكسر رتابته، ومن ثم إضفاء طابع الحيوية والنشاط على الدرس واستقطاب أكبر عدد من التلاميذ وإشراكهم في بناء الدرس.
ثالثا: بعض الوسائط التعليمية:
السبورة: وهي أداة تعليمية لا تخلو منها حجرة دراسية، وهي ليست وسيلة بصرية فحسب، بل أداة يمكن توظيفها في عدة أوجه كالكتابة والرسم. وهي تقوم بدور الوسيط بين المتعلم والمدرس، إذ بواسطتها يتم توضيح بعض الحقائق والأفكار، اعتمادا على الرسوم البيانية والتوضيحية، كما تساعد على عرض الكلمات والتعاريف والملخصات. على أن الاستخدام الجيد للسبورة يكون رهينا بنظافتها والتموقع الجيد لمستعملها، بحيث يكون في مكان مواجه للتلاميذ أثناء عملية الشرح.
الصورة الفوتوغرافية: أصبحت الصورة تحتل مكانا متميزا ضمن الوسائط البيداغوجية المستعملة في المؤسسات التعليمية على اختلاف مستوياتها، نظرا لدورها التواصلي في عملية التعليم والتعلم بحيث أصبحت تطغى على المطبوع. وتوجد ثلاث أنواع أو أنماط من الصور البيداغوجية فهناك الصور الفنية وصور التسلية والصور الإخبارية.
وظائف الصورة: تؤدي الصورة عدة وظائف معرفية أهمها: الوظيفة التجسيدية والوظيفة الإيضاحية والوظيفة التنظيمية والوظيفة التوجيهية والوظيفة التحويلية.
المكتبة المدرسية: تعتبر المكتبة المدرسية من الوسائل التعليمية أو الوسائط التعليمية الهامة نظرا لدورها الوظيفي التي تقوم به في المنظومة التربوية، وفي بناء مجتمع العلم والمعرفة.
تنهض المكتبة المدرسية بوظائف متعددة، فهي تعتبر وسيلة لتشجيع التلاميذ على القراءة والبحث والتنقيب، وتمدهم بالمعارف والمعلومات المكملة لما يدرسونه في الفصل، كما أنها تروي فضولهم المعرفي وتلبي حاجاتهم ورغباتهم الذاتية، وتغرس في التلميذ بذور الانفتاح وقبول الاختلاف وتضخ في عقله دماء جديدة تجعله محصنا ضد عوامل الهدم والتخريب.
المرجع: دفاتر التربية والتكوين
ملف الكتاب المدرسي والوسائط التعليمية العدد 3 شتنبر 2010





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almansour.forumactif.org
 

الوسائط التعليمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات التربوية و التعليمية :: حقيبة الأستاذ استعدادا للإمتحانات المهنية-