هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 مخارج الحروف وصفاتها13

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الليل
مشرفة أقسام التعليم الابتدائي
مشرفة أقسام التعليم الابتدائي
عاشقة الليل

الجنس الجنس : انثى
عدد الرسائل عدد الرسائل : 1819
العمر العمر : 42
الموقع : ورزازات
العمل/الترفيه : استاذة التعليم الابتدائي
المدينة : خريبكة
البلد البلد : مخارج الحروف وصفاتها13 1moroc10
الهواية : مخارج الحروف وصفاتها13 Writin10
المزاج المزاج : مخارج الحروف وصفاتها13 Pi-ca-16
تاريخ التسجيل : 08/11/2010
نقاط نقاط : 3168
الوسام المشرفة المميزة

مخارج الحروف وصفاتها13 Empty
مُساهمةموضوع: مخارج الحروف وصفاتها13   مخارج الحروف وصفاتها13 I_icon_minitimeالأربعاء يناير 02, 2013 6:19 am

درس الصفات التي ليس لها
ضد



أخذنا سابقًا صفة من الصفات التي
ليس لها ضد وهي


صفة الصفير


وحروفها الصاد والزاي والسين


وقلنا أن...


الصفات التي لها
ضد
لابد أن يكون لها نصيب من كل حرف
أما
الصفات التي ليس لها
ضد
في إما أن تكون موجودة أو لا تكون
في الحرف


أي انه في كل حرف
خمس صفات من الصفات التي لها ضد


أما الصفات التي ليس لها ضد فكل صفة مختصة بحرف أو أكثر تتواجد فيه


وما دمنا نتحدث عن الصفات التي
ليس لها ضد نقول أن هناك صفات ليس لها
ضد


وهي أصلية أي لا تنفك عن
الحرف أبدا


وهي الانحراف التكرير
التفشي الاستطالة الغنة ...وهكذا


أم الصفات التي ليس لها ضد

وهي ليست أصلية مثل القلقلة

فهي تكون في الحرف حال سكونه وتتركه حال تحركه فهي ليست ملازمة له في
جميع حالاته


نبدأ الآن بحديثنا عن



الانـــــــــحــــــــــراف




والإنحراف: في اللغة: هو الميل أو العدول


كمثلا أن يكون هناك خط مستقيم
وحدث انحراف أو ميل عن هذه الاستقامة أو انحرف عنها


وإصطلاحًا أي الذي عرفه به
علماء التجويد


فهو ميل الصوت أي
صوت الحرف عند خروجه لعدم كمال جريانه بسبب اعتراض اللسان طريقه


اتفقنا أنه في اللغة ميل


وهو في الاصطلاح أيضا ميل ولكن
في اللغة الميل مطلق أما في الاصطلاح فهو ميل الصوت لأننا نتحدث عن أصوات الحروف


لأن هناك شيئا ما اعترض طريق
الحرف أثناء الخروج فلم يكمل الجريان وهو اعتراض اللسان طريقه


ولو كان هذا الإعتراض اعتراض
كامل لما ظهر الصوت أصلا ولكنه اعتراض أدى إلى إنحراف الصوت عن مساره إلى مسار آخر
يجري منه *


تكبير الصورةتصغير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها
الأصلية.

مخارج الحروف وصفاتها13 85490448





والسؤال هنا .......... هل هي صفة قوية
؟


الجواب أنه صفة من صفات القوة
وليس من صفات الضعف


لأنه لو كان
لا مجال للحرف لأن يمر من مكان آخر لأعطت هذه الصفة للحرف ضعفًا لكن هذه الصفة أعطت
الحرف فرصة الوضوح من خلا ل إنحراف الصوت من جانب اللسان مثلًا ويتضح الصوت من خلال
ذلك


ما هي حروفه
؟


حروفه هما حرفان اللام والراء


ونعود لنسأل كيف يكون هذا
الانحراف ؟


الآن في كلا الحرفين
الصوت يخرج من الحنجرة هو هواء دخل إلى الرئتين فخرج هذا الهواء من الرئتين مارًا
على الأحبال الصوتية فحركها فخرج الصوت والآن هو
متجه


من الحنجرة إلى خارج الفم
ككل الحروف


وهنا الصوت عند
خروجه ماذا يجد أمامه ؟


يجد طرف
اللسان مغلق


فالصوت في الصورة هو
عبارة عن الأسهم السوداء يتجه بإتجاه طرف اللسان فوجد اللسان مغلقا في طرفه
لكن


هل الجانبين مغلقين أيضًا
؟


الإجابة : لا جانبي اللسان
مفتوحين أو بمعنى آخر حافتي اللسان ليستا ملتصقتين الملتصق هو فقط الطرف


فيحدث ما يعبر عنه السهم الأزرق
من انحراف الصوت


هذا الإنحراف
إما أن يكون للداخل أو للخارج لكل حرف شيء


نتحدث عن اللام أولا:

اللام هي من أدنى حافتي اللسان إلى منتهاها يعني الجزء الأمامي من
الأسنان لا نتحدث هنا عن الناب أو الأضراس نتحدث فقط عن الأسنان الأمامية أي طرف
اللسان مع لثة الأسنان من الجانبين ليس من جانب واحد وقلنا أن الأدنى يبدأ من
الضاحك إلى الضاحك من الجهتين هذا كله مغلق لكن حافتي اللسان محررتين لا إلتصاق
فيهما فالصوت ينحرف على جانبي اللسان إلى الخارج ولو أعط اللام صفة الإنحراف فذلك
لن أعطي اللام صفة التوسط فالسبب


الرئيسي لصفة التوسط في اللام هو صفة الإنحراف الذي أدى لامتداد الصوت إنما المخرج نفسه مغلق فلو
نطقت الحرف من غير صفة الإنحراف ينقطع الصوت وانطقي الحرف لتتلمسي صفة التوسط
الناتجة عن صفة الانحراف


أما
بالنسبة للراء :
هي نفس الفكرة ولكن ليست بنفس الكيفية


إذا تذكرنا مخرج الراء من أين
نجد أنه من طرف اللسان مع لثة الثنايا العليا خلف النون


لكن دائما معنا في الراء مشكلة
التكرار الكثير فنقول أن هناك فرجة في المخرج ليس المخرج مغلقًا بكامله لكن هناك
فرجة في وسط الطرف





تكبير الصورةتصغير
الصورة
تم تعديل
ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها
الأصلية.

مخارج الحروف وصفاتها13 45236272

وعلى الرسم
يتضح


اللسان والفرجة في وسطه في
الأمام لكي يمر منها بعض الصوت


يعني عندما يخرج الصوت إلى خارج الفم يصطدم باللسان ولكن لا ينحرف على
الجانبين ولكن ينحرف إلى الداخل ليخرج من هذه الفرجة وهذه الفرجة مهمة جدًا مع حرف
الراء لأن بدونها لا يمكن أن أتحكم في صفة التوسط ولن أتحكم في ارتعاد اللسان إن لم
أحدث هذه الفرجة أثناء النطق يحدث ضغط على طرف اللسان يؤدي إلى ارتعاده ولا أستطيع
التحكم في تلك الإرتعاده وذلك لأن أغلقت المخرج تمامًا ولذا أترك الفرجة هذه في وسط
الطرف هكذا سواء كان مرقق أو مفخم


والصوت ينحرف من الخارج للداخل كما توضحه الأسهم فالصوت يمر ثم ينحرف من
الجانبين لهذه النقطة


أي أنه
سينقطع في الجزء الجانبي ولكنه يمر من المنتصف


ونؤكد أنه لا هواء يخرج مع الراء
إطلاقًا أي لا نفس مع حرف الراء


وإذا خرج هواء مع حرف الراء فيكون ذلك بسسب اتساع الفرجة


فالفرجة هنا لجريان الصوت فقط


ونؤكد أنه كلما ضاقت الفرجة يكون
هو الصوت الأفضل


وبالعودة لصفة
التوسط نجد نفس الشيء فالمخرج نفسه يغلق ولكن الذي يجري منه الصوت هو نتيجة
الإنحراف


أي أن جريان الصوت في
التوسط نتيجة الإنحراف


وصفة
التكرار ليس معنى أنه غير مطلوبة أن أتركها تماما ولكن لا تزيد فكرة واحدة للمخففة
وكرتين للمشددة


ونرى هنا أن صفات
الحرف هي التي تحدد كيفية قرع المخرج فالراء ليست شديدة حتى يتم الضغط الشديد على
المخرج ولكنها متوسطة فالأمر يكون بلطف لا أبتعد عن المخرج فتصبح رخوة ولا أضغط
ولكن بلطف أغلق طرفي الحافتين وأترك فرجة


وهذه الفرجة تأتي مع تقعر اللسان فاللسان يكون مقعرًا حال تفخيم الراء
ويكون محدبًا حال ترقيقها ويكون التقعيرل والتحدب بالنسبة لحافتي اللسان فإذا كانا
متجهتين لأعلى فهو مفخم وإذا كانتا متجهتين لأسفل فهو مرقق ومحدب لكن الجزء في
الوسط يكون دائمًا مقعر والشفتين ليس لهما علاقة بمخرج الراء ولا مع أي حرف من حروف
التفخيم تستخدم الشفتين والدليل على ذلك إظهار استخدام الشفتين مع القاف المُشمَّة
كمخرج فرعي وهذا وضع خاص


ومن بعض
الأخطاء الموجودة أيضًا في كتب التجويد عن صفة الإنحراف


أنها انحراف الراء واللام عن
مخرجهما لمخرج آخر فقالوا إن اللام تنحرف لمخرج النون كما تقرأ بعض الأخوات
المبتدئات كلمة {جََعَلْنَا} وكأنها
جعنَّا فهي أدغمت اللام في
النون


أما الراء فيقولون أنها
ادغمت انحرفت لمخرح اللام فيتحول النطق كمن يكون عنده لدغة في حرف اللام فيقول مثلا
عند نطق كلمة {عَرَبَّي}
علبي

ولذا فهذا
التعريف يجعل الصفة ليست من صفات الحرف فنحن نتحدث عن صفة أصلية لا تنفك عنه بحال
من الأحوال فكيف أحيلها إلى خطأ يحول حرف مكان حرف
آخر





الآن مع الصفة
الثالثة صفة


التــــــــــكريــــــــــــــــــــر


التكرير أو
التكرار

لغة
: هو الإعادة


أما في
الإصطلاح : هو ارتعاد طرف اللسان عند النطق بالحرف


حروفه
: حرف واحد هو الراء


هي صفة قوية


والمطلوب عدم التحرج من النطق بها
ولكن عدم المبالغة فيها


ويحددها
العلماء بكرة واحدة للساكن وكرتين للمشدد والمعنى كرة لكل حرف


ربما يأتي مشدد وبعده راء كما في
غفور رحيم فاجتمعت راء غفور وهي أصلية وراء نتجت من ادغام التنوين في راء رحيم فصار
هناك ثلاث راءات متتالية أعطي كلا منها حقه ونلاحظ أن الراء الساكنة في النصف يكون
لها زمن أطول لأنها من حروف التوسط


ونذكر على عدم الضغط بشدة على طرف اللسان حتى لايحدث التكرار بكثرة ولكن
تثبيت طرف اللسان مع القرع بلطف وترك فرجة في وسط الطرف لخروج الصوت


الصفة
الرابعة


التـــــــــــــــــفشـــــــــــــي


لغة
:
الإنتشار


اصطلاحا: هو انتشار الريح وصوت
الشين داخل الفم حتى يصطدم بالصفحة الداخلية للأسنان العليا


هو انتشار صوت الشين وهواؤها أو
وهمسها داخل الفم طبعًا الشين من الحروف التي يجري معها النفس والصوت فهي من حروف
الرخاوة والهمس ولكن هذا ليس سبب صفة التفشي فصفة التفشي لا تعبر عن الجريان ولكن
تعبر عن انتشار الصوت


وعلى
اللوحة نرى كِبَّر مخرج الشين فهو متسع جدًا وهو الملون باللون الأزرق المائل
للإحمرار


وليس فيه إحكام في
الإغلاق ولاحظي كأن هناك فرجة بين وسط اللسان والحنك العلوي واللسان هنا يشبه
التلَّة فأوسع منطقة في الفم هي وسط اللسان فيحدث انتشار للريح أو لصوت الشين داخل
الفم


ونرى أن بعض الأخوات تركز
على الأمام ويظنون أن هذا هو التفشي ولكن التفشي ينتشر في جميع أنحاء الفم فتشعري
أنه في الجانبين وفي الأمام


وللإتيان به المطلوب عدم الضغط على مخرج الشين مع التركيز على مكانه في
وسط اللسان ولا تحكمي الإغلاق تظهر صفة التفشي بسهولة شديدة فتجدي أن الهواء انتشر
حتى اصطدم بالصفحة الداخلية للأسنان العليا وقلنا أن الأسنان هذه تعبر عن الضاحك
إلى الثنايا من الجانبين أي كل الأسنا في الفك العلوي ما بين النابين


طبعًا هي صفة قوية ومميزة لحرف
الشين والسبب كما قلنا اتساع المخرج مع وجود صفتي الرخاوة والهمس


وإذا قارنت بين مخرج الشين وباقي
مخارج الحروف التي اتصفت بصفتي الهمس والرخاوة تجدي أن باقي الحروف المهموسة الرخوة
يجري فيها الصوت والنفس في مخرجها ولا يتعداها


أما حرف الشين فلا يحدث هذا
التحكم في الصوت ولكن ينتشر في الفم حتى يتصل بمخرج الظاء الذي يخرج من طرف اللسان
مع أطراف الثنايا العليا


فعندما
نقول {الشمس} ونقارن بين مخرج الشين والسين حال سكونهما تجدي أن صوت السين نعم فيه
جريان وفيه رخاوة وفيه همس لكن لا يحدث تفشي لريح الحرف داخل الفم فالصوت يتجه
للأمام ويخرج لكن الشين ينتشر صوتها دخل الفم وذلك بسبب اتساع مخرجها حتى يصل إلى
طرف اللسان


وأحذر من أن يتجه
الصوت للأمام فقط وحتى لو اصطدم بالأسنان العليا ولا يصلح أن يصطدم بالسفلى معها
حتى لا يغلق المخرج فلا تنتج صفة التفشي بشكل صحيح


والآن ما هي درجات التفشي في حرف
الشين ؟؟؟


طبعًا القاعدة الأم أن
الصفة تكون أوضح ما تكون حال المشدد ثم الساكن ثم المتحرك هذا بالنسبة للصفات
اللازمة





















تكبير الصورةتصغير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها
الأصلية.

مخارج الحروف وصفاتها13 Hgadk




ننتقل الآن لآخر صفة وهي الصفة الخامسة وهي صفة


الليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن


لغة
: السهولة


اصطلاحًا
: إخراج الحرف من مخرجه بسهولة وعدم كلفة
على اللسان


يعني حرف سهل يخرج من
مخرجه بسهولة بدون أي تكلف على اللسان


طبعًا مادمت تخرج بيسر وسهولة فهي صفة ضعيفة


حروفها : الواو والياء
اللينتين


فهي صفة اللين تختص
بحرفي اللين


ولكن كيف تكون الواو
والياء لينتين ؟


طبعً هما الواو
والياء السكنتين المفتوح ما قبلهما


وتختلف عن المدية في أنه مع كونهما ساكنتين إلا أن ما قبلهما يكون من
جنسهما أي الواو قبلها مضموم والياء قبلها مكسور


من الأمثلة{ خوف} {بيت
}


عند الوقف يكون مد لين


أما حال الوصل يكون زمنه أقصر من
حروف المد


أما حال الوقف فهو هنا
قبل الأخير فيكون مد لين وهو يلحق بالمد العارض للسكون فكما أمد العارض أمد اللين
لكن حال الوصل لا مد فيه


وتقريبا
له نفس زمن الحروف الرخوة لأنه منها ,

ولكن لحروف المد وحرفي اللين مقياس
خاص بها ولا نقارنها مع باقي الأحرف الرخوة


فاواو واليء اللينتين من حروف الرخاوة ولكن أقول أن حروف الرخاوة إذا
سكنت يكون لها زمن الرخاوة أما هذين الحرفين فلهما زمن في كل الأوقات لأنهما أصلا
سواكن كما سبق في التعريف




وبهذا انتهى الدرس بحمد الله

ويتبقى لنا صفتان من الصفات التي ليس لها ضد بعد أن أخذنا خمس صفات




وأهم الوسائل لتثبيت هذه
المعلومات


أولا: الدعاء


ثانيا
: المراجعة الدورية بانتظام لهذه الأحكام
من كتاب موثوق فيه بعد مدة من هذا النظام تبدأ المعلومة في الثبات


ثالثا
:
تطبيق الشرح النظري أثناء التطبيق
العملي


وذلك عن طريق استحضاره
اليومي في ولو جزء بسيط من تلاوتك ويزداد شيئا فشيئا





مخارج الحروف وصفاتها13 562674_11280308791
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مخارج الحروف وصفاتها13

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الاسلامية :: منتدى القران الكريم-