هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد المراح
Admin
Admin
محمد المراح

الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 12775
العمر العمر : 41
العمل/الترفيه : أستاد التعليم الإبتدائي
المدينة : أكادير-العمل:اقليم اشتوكة أيت باها-
البلد البلد : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! 1moroc10
الهواية : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Swimmi10
المزاج المزاج : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Pi-ca-20
تاريخ التسجيل : 19/07/2008
نقاط نقاط : 20059
الوسام الادارة

من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Empty
مُساهمةموضوع: من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم !   من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! I_icon_minitimeالثلاثاء أبريل 23, 2013 2:02 pm

ما أصدق عمر رضي الله عنه إذ
وصف الوظيفة العامة بأنها أمانة وأنها يوم القيامة خزي وندامة إلا من أخذها
بحقها وأدى الذي عليه فيها، ذلك أن الموظف أمين على المصلحة العامة في
نطاق اختصاصه ومسؤول عن أن يبذل قصارى جهده للإسهام في حسن أداء المرفق
العام الذي ينتمي إليه للخدمة التي أنيط أمرها، والكل على علم بأن للموظف
مجموعة من الحقوق تقابلها مجموعة من الواجبات والالتزامات.....

والمراقب للوضع العام في قطاع
التربية والتكوين على سبيل المثال يلاحظ وبوضوح احتشام كبير في شفافية
التعاطي مع الملفات التي تهم نساء ورجال التعليم مركزيا او جهويا او
اقليميا.
وقد حصل في الآونة الاخيرة أن أرسى بعض المسؤولين الجهويين
دعائم قوية في الشفافية والنزاهة ،كانت نتائجها مشجعة ومحفزة على الأداء
الجيد والانضباط في العمل وتحمل المسؤولية ، كما أحدثت تعرية لكم هائل من
الاختلالات والتجاوزات التي كان وراءها مدبرون أضاعوا الكثير من الوقت
والحقوق على أصحابها ووجهوا طعنات قاتلة للمنظومة التربوية. وقد كان كثير
من نساء ورجال التربية و التكوين و غيرهم ممن تم تهميش حقوقهم الوظيفية
يترقبون بأمل كبير وثائق تضخ في شرايين الجسم التربوي المساواة وتكافؤ
الفرص هذا القطاع الذي أنهكه ظلم الفاسدين والمتسلطين على المهام وبسب
إهمال بعض المسؤولين مركزيين أو جهويين أو اقليميين الذين انحازوا الى
الفساد بعد أن تم توريطهم فور وضع أرجلهم على كرسي المسؤولية ، ولم يعد
بإمكانهم التراجع خوفا من اكتشاف المستور.
وتجد من نساء ورجال التعليم
من عاشوا سنوات طويلة يقاسون أصناف القرارات الظالمة بينما آخرون يحرقون
المراحل ضدا على القانون وينعمون بما غنموه وسلبوه واستولوا عليه خفية من
المراقبة والمساءلة والمحاسبة.
وبقدرة قادر الزبونية و المحسوبية تحولت
تلة من موظفين القطاع المحسوبين على دعاة الفساد الى " مراكز قوى" بفضل
الحماية المتوفرة لهم ، ويتقاضون الحوافز ويترقون، بالإضافة الى تعويضات من
دون القيام بأي أعمال و معدل مردوديتهم لا يتجاوز الصفر، مما أدى الى
اشاعة ظاهرة "التسيب والاهمال الوظيفي" التي يقف من وراءها البعض ممن يسمون
أنفسهم ب" الاطر العاملة بمقر المصالح المركزية أو الجهوية أو الاقليمية
لوزارة التربية الوطنية".
واستشعارا من مسؤولين - اصحاب المواطنة الحقة –
بالخطر الذي يهدد التدبير والتسيير الناجح لمنظومة التربية و التكوين
،عزموا و بادروا الى تفعيل الاجراءات والضوابط الرقابية الكفيلة بالتصدي
للسلوكيات الادارية غير القانونية التي استفحلت بشكل لافت في عدد من
الاكاديميات و مصالحها الاقليمية ومؤسسات تعليمية والتي كان من بين أسبابها
على سبيل المثال التغيب شبه الدائم أو التنصل من القيام بمهام موصوفة أو
الجمع و المزاوجة بين اختصاصات خارج الضوابط التنظيمية ،أو التشويش على
المجدين وتبخيس أعمالهم ، وكل هذا على نحو أدى الى قصور "فاضح" في انتاجية
هذه المؤسسات، شكا وتظلم منه الكثيرون من داخل القطاع ومن خارجه الذين
تعطلت مصالحهم ، كما طال الحيف باقي الموظفين الذين وقع على عاتقهم عبء
القيام بمهام ومسؤوليات زملائهم محترفي الغياب والتقصير في العمل.
وإن
كان كما سبق الاشارة إليه أن مسؤولين فعَلوا القواعد القانونية والتنظيمية
والمساطر الجاري بها العمل ،وكذا استعملوا الاليات المتاحة على مستوى هيكلي
لمنظومة التربية والتكوين قصد الحد من التسيب والفتن ،وإرجاع الأمور إلى
نصابها وطبيعتها الأصلية ، فالوضع وباستعجال، يستوجب ويحتم بما يلزم من
الحزم والصرامة الانتقال بالإجراءات الادارية الكفيلة بالضبط الاداري الى
مستويات هيكلية أخرى ( المصالح الاقليمية للوزارة ) حيث يوجد بها ما لا
يوجد (بالمصالح المركزية والجهوية ).
والأكيد أن هناك دستور جديد ،
والمؤكد أن التدبير الاداري الجيد يجب أن يشكل رهانا وخيارا استراتيجيا
يعطي لقطاع التربية و التكوين القوة لمواجهة التحديات والاكراهات التي تحول
دون تحقيق تعليم نافع ، فلا يمكن التخطيط لتنمية القطاع بدون وجود جهاز
إداري كفء يحسن التدبير والتسيير ويجعل من بين أهم مبادئه احترام القانون
والحياد والنزاهة و المصلحة العامة.

موظف و متتبع لشأن التربوي




من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Join-our-facebook-group
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almansour.forumactif.org
عاشقة الليل
مشرفة أقسام التعليم الابتدائي
مشرفة أقسام التعليم الابتدائي
عاشقة الليل

الجنس الجنس : انثى
عدد الرسائل عدد الرسائل : 1819
العمر العمر : 42
الموقع : ورزازات
العمل/الترفيه : استاذة التعليم الابتدائي
المدينة : خريبكة
البلد البلد : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! 1moroc10
الهواية : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Writin10
المزاج المزاج : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Pi-ca-16
تاريخ التسجيل : 08/11/2010
نقاط نقاط : 3168
الوسام المشرفة المميزة

من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Empty
مُساهمةموضوع: رد: من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم !   من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! I_icon_minitimeالسبت أبريل 27, 2013 8:00 am

شكراعلى الطرح القيم




من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! 562674_11280308791
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ibnoalhaytame
منصوري نشيط
منصوري نشيط


الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 18
العمر العمر : 58
العمل/الترفيه : أستاذ التعليم الابتدئي
المدينة : دكالة
البلد البلد : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! 1moroc10
الهواية : من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Readin10
تاريخ التسجيل : 19/03/2013
نقاط نقاط : 21
الوسام وسام التميز

من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! Empty
مُساهمةموضوع: التمييز المغبون    من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم ! I_icon_minitimeالأحد مايو 05, 2013 12:54 am

شكرا على طرح هذا الموضوع القيم -من ساوى نساء ورجال التعليم ماظلم -،وقد كنت قد أشرت في إحدى المواضيع ؛أنه في مجال العمل ليس هناك فرق بين رجل وامرأة إلا في العطاء وجودة النتائج المحصل عليها ، نعم هناك خصوصيات ؛ولكن هذه الخصوصيات لا يجب أن تسثني عن البعض وتفرض عن الآخرين بفعل قوانين وتشريعات تملى لخدمة مصالح أفراد على حساب آخرين ،إننا أمة إسلامية لا نؤ من إلا بجودة ،كما قال سبحانه وتعالى وهو خير القائلين في كتابه العزي :((وقل اعملوا فسيرى الله عملكطم ورسوله والمومنون ))،ولعل ما أبلغ الأمة الإسلامية إلى نافيه الآن من تدهور وانحطاط إلا بعدها عن تطبيق شرع الله في كل شادة وفادة .إننا مسؤولون ومؤتمنون في هذه الدنيا الغرارة عن كل صغيرة وكبيرة ،أين نحن من هذه المسؤولية وأين نحن من هذه الأمانة التي عرضها الله سبحانه وتعالى على السماوات والأرض فأبين ان يحملنها وحملها الإنسان فكان ظلوما جهولا، ولم يحسن أداء العمل الذي تحمله.فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ؛في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ؛وعمل عملا حسنا ينتفع به كل الناس دون فرق بين غني أو فقير .وإن ماتم تداوله في بعض النيابات أنه من حق الزوجة االأستاذة أو الزوج الأستاذ في حالة عدم ملئهم مطبوعا مشتركا الإستفادة من تلك 5 نقط التي تصدق بها على الأستاذ زوج ربة البيت لهو عين الظلم والمايز .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من ساوى نساء ورجال التربية والتكوين في الحقوق والواجبات ما ظلم !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التعليم الإبتدائي :: █◄ ملتقى المعلمين ►█-