هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hiba
مشرفة الشعر والخواطر وعالم حواء
مشرفة الشعر والخواطر وعالم حواء
hiba

الجنس الجنس : انثى
عدد الرسائل عدد الرسائل : 1348
العمر العمر : 37
العمل/الترفيه : موظـــفة
المدينة : agadir
البلد البلد : دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" 1moroc10
الهواية : دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Readin10
المزاج المزاج : دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Pi-ca-20
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
نقاط نقاط : 2882
الوسام الحضور الدائم

دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Empty
مُساهمةموضوع: دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين"   دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" I_icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 24, 2013 6:48 am

علم أن الكتابة العروضية تعتمد على المنطوق، لا المكتوب، ومن المعلوم أن قواعد الإملاء العربي تقتضي أن يكون بين المنطوق والمكتوب فرق بالزيادة أو النقصان.
انطق الكلمات التالية ثم قارن بكيفية كتابتها: هذا، رجلٌ، سيدٌ، الدراسة، لكنّه...
سوف تجد أنها تنطق هكذا: هاذا، رجلنْ، سيْيِدُنْ، اَدْدِراسةُ، لاكِنْنَهُ ...
ومن هنا تعلم قواعد الكتابة العروضية، وأهمها ما يلي:
1- فك الإدغام:
فكل حرف مشدد يعوض بحرفين متماثلين أولهما ساكن والثاني متحرك.
مثال: جرَّ، المدُّ، أَدِّبْ
تكتب: جرْرَ، المدْدُ، أَدْدِبْ.
2- كتابة التنوين:
التنوين نون ساكنة تلحق آخر الكلمة لفظا لا خطا. وفي الكتابة العروضية، ترجع إلى أصلها فتكتب.
مثال: شاعرٌ، أديباً، كاتبٍ
تكتب: شاعرُنْ، أديبَنْ، كاتبنْ.
3- إثبات الحروف المحذوفة خطا:
كل حرف منطوق محذوف في الخط، ينبغي كتابته عروضيا.
مثال: هذا، هؤلاء...
تكتب: هاذا، هاؤلاء.
وبالجملة، فهنالك قواعد أخرى كثيرة، ولكن يمكن معرفتها بالقاعدة الذهبية: العبرة بما ينطق لا بما يكتب.
والمثالان التاليان يوضحان المقصود أكثر:
الضياء في الشمس والنور في القمر – هذا الفتى التقي داعية إلى الله
تكتب:
اَضْضِياء فِشْشَمس ونْنُور فِلْقَمر – هَـاذَلْفَـتَـتْـتَـقِـيـْيُ داعـيـتُـنْ إِلـَلْلَـاـهِ.

بعد كتابة البيت الشعري بالكتابة العروضية السابق بيانها، يتم تقطيعه كما يلي:

1- قابل كل حركة من الشعر بحركة من الميزان - بغض النظر عن كونها فتحة أو كسرة أو ضمة - وقابل السكون بالسكون.
2- استعن على هذه المقابلة بأن تضع للحركة رمزا (هو: - ) وللسكون رمزا آخر (هو: ه).

مثال توضيحي:
قول عنترة:

وإذا صحوتُ فما أقصر عن ندى *** وكما علمتِ شمائلي وتكرمي

وإذا صحوْ / تُ فما أُقصْـ / صِر عن ندى ***** وكما علمْـ / ت شمائلي / وتكرْرُمي

---ه--ه / ---ه--ه / ---ه--ه **** ---ه--ه / ---ه--ه / ---ه--ه

من بحر الكامل الذي وزنه: متَفاعلن (ست مرات)

متَفاعلن متفاعلن متفاعلن **** متَفاعلن متفاعلن متفاعلن 

علم أن الكتابة العروضية في البحور الشعرية كلها لا تخرج عن ثمانية من التفاعيل هي أساس الوزن:
فَعولن
مفاعيلُن
فاعلاتن
مُفاعَلَتُن
فاعلن
مُسْتَفْعلن
مُتَفاعِلن
مَفْعُولات
(تنبيه: يجعل البعض عدد التفاعيل عشرة، ولا أدخل في هذا التفصيل مراعاة للمطلوب في هذه الدروس).

ثم اعلم أن هذه التفاعيل تدخلها تغييرات محصورة تسمى زِحافاتٍ وعِللا، وسوف يأتي بيانها من خلال البحور الشعرية، ولا يحتاج المبتدئ إلى حفظ أسمائها وأنواعها.
أمثلة على هذه التغييرات:
فعولنْ قد تصبح فعولُ
ومفاعيلن قد تصبح مفاعِلن
وذلك وفق قواعد مسطورة، يأتي بيانها عند الكلام على كل بحر على حدة.
انظر إلى قول الشاعر مثلا:
أتوك يجرون الحديد كأنما *** سروا بجياد ما لهن قوائم
أتوْك يجررونَلْحديد كأننما *** سروْ بجيادنْ ما لهنن قوائمو
فعول مفاعيلن فعول مفاعلن *** فعول مفاعيلن فعول مفاعلن

هذا من بحر الطويل الذي أصله:
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن
ولكن يدخل على تفعيلات هذا البحر من التغييرات ما يجعل البيت المذكور آنفا مقبولا في هذا البحر.
وقل نفس الشيء في البحور الأخرى كما سيأتي بيانه إن شاء الله تعالى.

تتكون القصيدة العربية من أبيات.
وكل بيت شطران:
الشطر الأول يسمى صدرا، والشطر الثاني يسمى عَجُزا.
مثال:
قول الشاعر:
إذا ما خلوتَ الدهر يوما فلا تقل *** خلوتُ، ولكن قل عليَّ رقيبُ

الصدر هو: إذا ما خلوتَ الدهر يوما فلا تقل
والعجز هو: خلوتُ، ولكن قل عليَّ رقيبُ..

ثم إن آخر جزء من الصدر يسمى عَرُوضةً (أو عروضاً)، وآخر جزء من العجز يسمى ضَرْبا، وما سواهما يسمى حشوا.
مثال:
بانت سعادُ فقلبي اليوم متبول *** متيم إثرها لم يفد مكبولُ
من البحر البسيط: مستفعلن فاعلن أربع مرات.
بانت سعاد فقلْبِلْيَوم متبولُو *** متييَمن إثرها لم يفد مكبولو
بانت سعا / دفقلْـ / بليوم متْ / بولو **** متيْيَمن / إثرها / لم يفد مكْـ / بولو
مستفعلن / فعِلن / مستفعلن / فعْلن *** متَفعلن / فاعلن / مستفعلن / فعْلن
العروضة هي: ما لون بالأحمر
والضرب هو : ما لون بالأخضر.
والحشو ما لون بالليموني.

اعلم أن الأصل في الشعر أن يكون موافقا لقواعد اللغة العربية من نحو وصرف وغير ذلك.
ولذلك فعلى من يتصدى لنظم الشعر أن يكون له إلمام بتلك القواعد.
ومن الحوادث الطريفة في هذا الباب أن بعض الإخوة عرض على أحد شيوخنا قصيدة له ليعطيه رأيه فيها. فلما نظر شيخنا فيها، قال له: هل درست ألفية ابن مالك؟ فقال الطالب: لا.
قال: فلا تنظم الشعر حتى تدرس الألفية.

واعلم أنهم جوزوا الخروج على بعض تلك القواعد فيما يسمى ضرورة شعرية، وأشهر تلك الضرورات ما يلي:
1- صرف الممنوع من الصرف، كقول النابغة الذبياني (الكامل):
فلتأتينْك قصائدٌ وليركبنْ *** جيشٌ إليك قوادم الأكوار
فصرف لفظة (قصائد) لضرورة الوزن.
2- قصر الممدود، ومنه قول أستاذنا الشاعر محمد العوفير (الكامل):
هذا خيال لاح من أقصى السما *** في الغدر يرفل ضاحكا متبسما
فقصر (السما) مع أن أصلها ممدود (السماء)
3- إبدال همزة القطع وصلا كقول الشاعر (الطويل):
ومَنْ يصنعِ المعروفَ معْ غيرِ أهْلِه *** يلاقي الذي لاقى مُجيرُ امِّ عَامرِ
فوصل همزة (أم) مع أنها همزة قطع في الأصل
4- تسكين المتحرك، خاصة في ضمير الغائب والغائبة (هو وهي)، ومنه قول المتنبي (الطويل):
وقفتَ وما في الموت شك لواقف *** كأنك في جفن الردى وهْو نائمُ
5- إشباع الحركة حتى يتولد منها حرف مد، كقول المتنبي (الطويل):
وفتانة العينين قتالة الهوى *** إذا نفحت شيخا روائحُها شَبَّا
أشبع الفتحة من (شبَّ) حتى صارت (شبَّا).
وهذا كثير في الضمائر (همو)، (بهي)، (لهو) الخ.

واعلم أن الضرورات لا تنحصر بعدد معين، وقد ذكر النحويون منها عددا كبيرا في ثنايا كتبهم. والاعتماد – بعد تنظير النحويين – على تصرف الشعراء، لأن الضرورة قد تكون ثقيلة على السمع، ممجوجة في الطبع الشاعري، وإن أجازها أهل النحو.
وكلما كان الشعر أنقى من الضرورات، كلما كان أجمل وأسلس.
وينبغي هجر بعض الضرورات مطلقا، وإن ذكرها النحويون، ووجدت لها شواهد في أشعار العرب؛ وذلك مثل: مد المقصور، ومنع صرف المنصرف وفك الإدغام ونحوها.
والله أعلم.

الدرس السادس: البحر الطويل

هذا البحر أشهر البحور وأجزلها وأفخمها، وقد نُظمت فيه غرر القصائد العربية، كمعلقات امرئ القيس، وزهير بن أبي سلمى، وطرفة بن العبد، وغيرها من عيون الشعر العربي.

مفتاح هذا البحر:
فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن *** فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن

وله عروض واحدة هي (مفاعلن)، ولها ثلاثة أضرب: (مفاعيلن)، و(مفاعلن)، و(فعولن).

1- مثال الأول:
قول المتنبي:
فحُب الجبان النفسَ أوردهُ البَقَا *** وحبُّ الشجاعِ النفسَ أوردَه الحَرْبا
فحب الـ / جبان النفـ / س أور / ده البقا *** وحب الشْـ / شجاع النفـ / س أور / ده الحربا
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه--ه *** --ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه-ه-ه
فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن *** فَعولن مفاعيلن فَعول مفاعيلن

2- مثال الثاني:
قول امرئ القيس:
وليل كموج البحر أرخى سدوله *** عليَّ بأنواع الهموم ليبتلي
وليل / كموج البحـ / ر أرخى / سدوله *** عليَّ / بأنواع الـ / هموم / ليبتليْ
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه--ه *** --ه- / --ه-ه-ه / --ه- / --ه--ه
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فَعول مفاعيلن فَعول مفاعلن

3- مثال الثالث:
قول حافظ إبراهيم (على لسان العربية):
أنا البحر في أحشائه الدر كامنٌ *** فهل سألوا الغوّاص عن صَدفاتي
أنا البحْـ / رُ في أحشا / ئه الدرْ / رُ كامنٌ *** فهل سـ / ألوا الغوّا / ص عن صَـ / دفاتي
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه--ه *** --ه- / --ه-ه-ه / --ه- / --ه-ه
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فَعول مفاعيلن فَعول فعولن

تبين لك من خلال هذه الأمثلة، أن العروضة واحدة لا تتغير، وهي (مفاعلن)، وأما الضرب فأحد ثلاثة: (مفاعلن) أو (مفاعيلن) أو (فعولن).

تنبيه: مطلع قصيدة المتنبي التي أخذنا منها المثال الأول:
فديناك من رَبْع، وإن زِدْتنا كربا *** فإنك كنت الشرق للشمس والغَرْبا
فدينا/ ك من رَبْع / وإن زد / تنا كربا *** فإنـ / ك كنت الشر / ق للشمـ / س والغَرْبا
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه-ه-ه *** --ه- / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه-ه-ه
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** فَعول مفاعيلن فَعولن مفاعيلن
فأنت ترى أن العروضة هنا (مفاعيلن)، لا (مفاعلن)؛ والسبب أن هذا البيت (مُصَرَّع)، والتصريع: تغيير العروض للإلحاق بالضرب، وهذا يكون عادة في مطالع القصائد.

بعد أن تكلمنا على العروض والضرب، بقي أن نعرف ما هي التغييرات الجائزة في الحشو؟

1- يجوز في الحشو حذف نون (فعولن) فتصير (فعول) (انظر الأمثلة السابقة).

2- وهذا الحذف مستحسن جدا في (فعولن) التي قبل الضرب الثالث (فعولن)، وإثبات النون فيها مكروه. (انظر المثال الثالث).
وخذ مثالا آخر:
ولا خير في من لا يوطن نفسه *** على نائبات الدهر حين تنوب
ولا خيـ/ ر في من لا / يوطـ / ن نفسه *** على نا / ئبات الدهـ / ر حين / تنوب
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه--ه *** --ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه-ه
فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن *** فَعولن مفاعيلن فَعول فعولن

تأمل: أن التفعيل التي قبل الضرب هي (فعول) لا (فعولن)، وينبغي التزام ذلك في القصيدة كلها.

3- تنبه: يذكر البعض حذف ياء (مفاعيلن) في الحشو فتصير (مفاعلن)، لكنني أنصحك بالابتعاد عنه، وهو مهجور في قصائد الفحول.


الدرس السابع : البحر البسيط:

طريقة الترتيب التي أعتمدها هي ذكر البحور المشهورة أولا، لأن الطالب يحتاج إلى معرفتها قبل غيرها؛ ثم أثني بذكر البحور المغمورة التي يقل النظم فيها.
وقد ذكر المعري أن أكثر أشعار العرب من (الطويل والبسيط والكامل)، فينبغي الاعتناء بها قبل غيرها.
لذلك تركت البحر المديد – وهو قليل الاستعمال - وانتقلت إلى البسيط.

مفتاح هذا البحر:
مستفعلن فَاعلن مستفعلن فَاعلن *** مستفعلن فَاعلن مستفعلن فَاعلن
وله ثلاثة أعاريض واحدة تامة واثنتان مجزوءتان.
تنبيه: البيت المجزوء هو ما حذف منه التفعيلة الأخيرة في الصدر (أي: العروض) والتفعيلة الأخيرة في العجز (أي:الضرب).

التغييرات في الحشو:
أ- يجوز في الحشو حذف الألف من (فاعلن) فتصبح (فعِلن).
ب- ويجوز حذف السين من (مستفعلن) فتصبح (مُتَفْعِلن) (ويمكنك آنذاك تحويلها إلى (مَفَاعِلن)).
ت- ذكر العروضيون جواز حذف الفاء من (مستفعلن)، فتصير (مستعلن) فتقلب إلى (مفْتعلن). وله شواهد في الشعر، ولكنه قليل في تصرف الشعراء الفحول، فلا تترخص به في محاولاتك الشعرية.

1- العروضة الأولى: (فَعِلُن):
ولها ضربان: (فَعِلن) و(فَعْلن).
الضرب الأول: (فَعِلن)
مثال:
تسعون ألفا كآساد الشَّرى نضِجت *** جلودهم قبل نضج التين والعنب
مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن *** متفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
(تركت التقطيع العروضي اختصارا، ولأنك الآن – أيها القارئ المجتهد – قد صرتَ تتقنه).

الضرب الثاني: (فَعْلن)
تنبيه: يشترط في هذا الضرب أن يوجد حرف لين قبل الروي (الروي هو الحرف الأخير في القافية).
مثال:
وإن صخرا لتأتمُّ الهداة به *** كأنه عَلَم في رأسه نار
متفعلن فاعلن مستفعلن فعلن *** متفعلن فعِلن مستفعلن فعْلن

تنبه إلى أمرين:
أولهما: أنني أكتب (متَفْعلن) لمراعاة أصل التفعيلة وهو: (مستفعلن). (ويمكنك تعويضها بـ: (مفاعلن) على طريقة العروضيين).
والثاني: انتبه إلى حرف اللين (الألف) قبل الروي (هنا: الراء).

مثال آخر:
إن الرسول لنور يستضاء به *** مهند من سيوف الله مسلول
مستفعلن فعِلن مستفعلن فعِلن *** متفعلن فاعلن مستفعلن فعْلن
الروي هو اللام، وحرف اللين قبله (الواو).

2- العروضة الثانية: مجزوءة: مستفعلن:
حذفت (فاعلن) من آخر الصدر والعجز، فصار البيت مجزوءاً هكذا:
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلن
ولهذه العروضة ثلاثة أضرب:
الضرب الأول: مستفعلن:
مثال:
أهكذا باطلا عاقبْتِني ... لا يرحم الله من لم يرحمِ
متفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلن

الضرب الثاني: مستفعلانْ:
مثال:
وأعْقَبَتْك التي أوْصلْتَها *** بالهجر لما رأت شيب القذالْ
متفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلانْ

لا تلتمس وصلة من مخلف **** ولا تكن طالبا ما لا ينال
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** متفعلن فاعلن مستفعلانْ

يا صاح قد أخلفَت أسماء ما *** كانت تمنيك من حسن الوصال
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلانْ

الضرب الثالث: مفعولن:
مثال:
سيروا معاً إنما ميعادكم *** يوم الثلاثا ببطن الوادي
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مفعولن

3- العروضة الثالثة: مجزوءة: مفعولن:
ولها ضرب واحد مثلها: مفعولن.
مثال:
ما هيَّج الشوق من أطلالٍ *** أضْحتْ قِفارا كوَحْي الوَاحي
مستفعلن فاعلن مفعولن *** مستفعلن فاعلن مفعولن
فائدة:
يستعمل الشعراء هذه العروضة وضربها على وزن (فعولن) (بدلا من مفعولن)، فيصير الوزن هكذا:
مستفعلن فاعلن فعولن *** مستفعلن فاعلن فعولن
ويسمونه (مخلع البسيط)، وهو بحر رقيق وعذب.
مثال:
أشكو إلى الله من أمور *** تُمرّ دهري ولا تمرُّ
مستفعلن فاعلن فعولن *** متفعلن فاعلن فعولن

قتلتَ نفسا بغير نفس *** فكيف تنجو من العذاب
متفعلن فاعلن فعولن *** متفعلن فاعلن فعولن

ملخص البسيط:
- عروض تامة (فعِلن) ولها ضربان: (فعِلن) و (فعْلن).
- عروض مجزوءة (مستفعلن) ولها ثلاثة أضرب: (مستفعلن) و(مستفعلانْ) و(مفعولن).
- عروض مجزوءة (مفعولن) ولها ضرب واحد (مفعولن).
- مخلع البسيط: عروض مجزوءة (فعولن) وضرب مثلها.




دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Moz-screenshot-1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد المراح
Admin
Admin
محمد المراح

الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 12775
العمر العمر : 41
العمل/الترفيه : أستاد التعليم الإبتدائي
المدينة : أكادير-العمل:اقليم اشتوكة أيت باها-
البلد البلد : دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" 1moroc10
الهواية : دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Swimmi10
المزاج المزاج : دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Pi-ca-20
تاريخ التسجيل : 19/07/2008
نقاط نقاط : 20059
الوسام الادارة

دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Empty
مُساهمةموضوع: رد: دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين"   دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 26, 2013 1:56 pm

1a8




دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين" Join-our-facebook-group
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almansour.forumactif.org
 

دروس مختصرة في علم العَروض ... "للمبتدئين"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـتعـلـيـم الـثانـوي الاعــدادي :: التعليم الثانوي الاعدادي-