هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oussama.kacimi
.......
.......
oussama.kacimi

الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 616
العمر العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب
المدينة : البليدة
البلد البلد : إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ 1alger10
الهواية : إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ Sports10
المزاج المزاج : إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ Pi-ca-20
تاريخ التسجيل : 20/09/2013
نقاط نقاط : 887
الوسام المراقب المميز

إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ Empty
مُساهمةموضوع: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ   إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ I_icon_minitimeالسبت فبراير 28, 2015 5:07 am

إنها ياأخوتى أزمة أخلاق وضمير
...............................................

إنما الأمم الأخلاق مابقيت... فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
فى ظل الأوضاع الحالية يأمل كثير منا أن يسود العدل والسلام والأمن والأمان والعيش بحرية وعدالة إجتماعية وكرامة إنسانية وهذا مانرغب فيه ونسعى إليه جميعا، وبالطبع هذا حق طبيعي لكل إنسان خلقه الله حر ابى يرفض الظلم والمهانة والهوان ،إنسان خُلق لإصلاح الأرض وتعميرها ومن ثم يلقي رب كريم وهو راضً عنه وهذه هى رسالتنا الحقيقية التى خلقنا لتحقيقها على هذه الأرض ،ولكن مانراه فى عصرنا الحاضر فى ظل الأحداث الجارية على مسمع ومرئى الجميع من جرائم قتل وحرق وإغتصاب وتشريد وتدمير وإهدار مال عام وكرهه وحقد وغل وحسد .....إلخ من تلك العوامل التى تصيب النفوس البشرية بالسواد حتى تصبح عديمة الأخلاق ومن هنا يبدء تباطئ الضمير حتى يصيبه الشلل الحسى ومن ثم يتلف حتى أن يموت .
إذا ياأخوتى الأعزاء نحن نعانى من أزمة أخلاق وضمير.... أغلب الزعماء والرؤساء وقادة الرأى فى عصرنا الحالى يثيروا دائما حوارات حول الأزمات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ولكن أغلبهم للأسف لم يتذكروا الأزمة الأخلاقية والضمائرية التى زادت وإنشرت حتى تمكنت من جسد الوطن العربى فأصبح وباء منتشر مقزز يحيطه الحشرات والثعابين والعقارب حتى تهشم جوفه فكاد أن يتأكل ومن ثم يصبح هباءا منثورا
إلى متى هذا الهوان إلى متى هذه الأخلاق المقززة الفاسدة والضمائر المقتوله ،قال الله تعالى:{ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ } (الروم / 41)
ومن هنا لابد أن تكون الوقفة الحقيقية الحاسمة مع النفس سواء كنا مواطنين عاديين أو زعماء رؤساء موظفين عمال فلاحين سياسيين إقتصاديين معلميين أطباء ومهندسين إلى كل الفئات البشرية التى تسعى فى الأرض فلاحا فى شتى المجالات أن تبدء الإصلاح من داخل مؤسساتها ومنظماتها وأرضها فى كل مقر يهدف للمصلحة العامة والخاصة، وأولا وقبل أى شئ أن يصلح كل منا ذاته وأخلاقه وضميره حتى نشعر ببعض ويسود الحب والسلام بيننا حينها فقط سيسهل حل أغلب الأزمات التى نعانى منها كما فى قوله تعالى { إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ} (الرعد/11).

امانة منقول .....
بقلم/ حنان إبراهيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: استراحة الأعضاء :: |♥| منتدى النقاش و الحوار الهادف |♥|-