هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
profmed
منصوري جديد
منصوري جديد


الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 3
العمر العمر : 50
العمل/الترفيه : prof
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
نقاط نقاط : 17
الوسام وسام التميز

نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد Empty
مُساهمةموضوع: نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد   نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد I_icon_minitimeالثلاثاء مارس 31, 2015 6:36 am

نصوص قصصية من الخميسات:
.......................................................................................................

نص/أيـــــام طلــــح طــــويل

السمارة1999
الصحراء المغربية
..............................................................................................................


تعرف يا أبي أنني مشـيت صامتا في جمهـوريات الورد المشنوق. كنت لا أهتـم. أشتم كل الدين يعتقلون الــترنيمة في حلقنا. يسـرقون من بؤبـؤالمعاناة بلورنا ويبذرون لمعة الدرهم في الماخور البيروتي. يشـيدون هناك عمـــــارات مثل أعناق الرخ الخرافي. ونحن وانا وأنت وهم نسكن فـي اللاشيء وفي القتامة. نبني الحيطان بالعرق والاهة.
هيا قم بنا لنغرس حــزمة النعناع العبــدي في حوض جدنا المكفــــــوف. قبل أن ينهض من سباته السنوي ويرمقنا بعينه الثالثة. قم قبل أن يداهمني قيد غشت البوليسي الذي أدمى يـــدي وفؤادي.
...........
كادت الكابـــــة أن تصفعني بيدها المدارية. لكنك شجعتني يافارس تومبوكتو. وكنت صامتا. حملتني بين ذراعيك من باب الخميسات ومعصم التيفـناغ الى باب صومعة حسان. منحتني قامتك الفارعة ضوءا صادقا.ناطـقا.شعرت وكأنني اتبختر فوق صهوة السـلامة.أسماك الأطلسي تغمـزلي.
ماءأبي رقـراق ينفجر نحو صدري ويسقي عطشي. بكيت هنا.بكيت انت أيضا. ولبست معي نفــس القميص المحروق
الدي ارتديت.عصرتني بحنو بين الذراعين. صببت لي من الريق كأسا مـن ماء بئر حفرناه دات يوم معا. قبـــلت ايها الفارس الهمام منابث شعــري وابتعدت بعيدا
.......
لكن عشقك هاجمني. فاحسست باللظى الشقي يشق عظامي.بقيت هـكدا وحدي في هدا الانزياح القسري.والزمن فـي
الرباط علقم منغولي./
والزمن في الرباط نار وهيروشيما./
تمر المدة والمدة.فنعقد مع الصمت الرهيب والليل الأصم البهيم علاقة انسانية قحة.نأكــــــــل معا من صحن غــــيفارا الواحد. ونعب كعصافير الفنيق من قطرة غاندي الواحدة.
لما نجاني الله من لدغة الليث وذئب تلك الأيام. عدت الى منزلنا.وجدت أمي قرب حافة البئر تحدق في خرائط وجهـي بإمعان وتزغرد.أما أبي الذي أغرمت بسؤاله الماركسي العميق. فكان شـاعرا ساهيا وحواجبه المبتسمة تتكــلم كثيرا. وأنا أناجي الحواجب وأقول لها:
الخيول تصهل كي لا تبكي...
..........
الناس يقترشون ملاط الاسمنت اللاسع حينما ناموا.مند أن تسـلم وزير سطات مفاتيح القلعة المباركة.ونحن لا نشرب لا ماء منعـنعا ولا شايا مائيا. حطم وحـش الشاوية الاناشيد البلورية في مدارسنا كلها. فصرنا نمشي من حي الزهراء الى دوار الزيمرمان. نسهر الليالي السـابقة ولا ننام فيها.
الشـوارع كان ضــوءها الكترونيا مغشوشا/
السهرات التي تقام كل سبت كانت مغشوشة كدلك./
يوما.انخرطت في أول سرب من أسراب النوارس.وقفت عند حائط ثانوية الفتح أول مرة.ثم صليت أول صـلاة كهنوتية في محراب الكنيسة.التي تتمسح بدبرها الأحرش على مقر اليونيـسكو.
هكـدا بدأت اكتب رسائلي الاولى نحو القمر على ورق الجزارة. لم تكن حركتها اللغويــة مقلمة كما كماينــــبغي. احدهم شكر حمقي وبشرني بمجد الداء واللوثة المقبلة.
...................
في كل زنقة/
في كل جبل وطريق/
تعوي الخطاطيف وتخنقنا. الشباب لبسوا سراويلا سوفياتية ممزقة واغتــــربوا. دخنـوا الطنجرينة وروث البغلة بنهم. كثرعدد المجانين في دار الشباب. أشـجار كثيرة في الشارع الرئيسي انتحرت. الشيوخ لا يركبون خيولهم. والنـــــساء لسن نساء.عظامهن لا دفىء يعمها.الرجال الدين يفيض الباه في نعناعهم.تائهون بين دروب حي الضـبابة.يفتشون عن دارالفاحشة عساهم يؤسسوا مدينــتهم المؤقتة.
أنا كنت منهم.أعود ذات يوم من عاصمة كيليطو. أتوقف في المحطة.وأنالا أغلق فمي .أغني.أردد مقاطـعا ل: رويشة الدي كان راهبا يلهب عقيدتي وكهرباء أنسي./
أم كلتـــوم كانت هي الاخرى تسكن قشرة مخي العليا جدا./
ناضم الغزالي بينهما.يظل طول الوقت ينتحب بين جبال الدروزوجبال أنفاسي المثــــوتبة. أضحك بألم.أطـل من ثـقـــــب مفتاحهن في حي الضبابة . لكن الباب الى نوارة عباد الشمس مقفل....
.........
أعود الى منزلنا. وأنام..
هدا الشهر سقطت أمطار كالغرام.البرد اللعين يدبر مكيدته في لحمي.حنبل اخنيفرة الـدي تغطي به أمي أقدامي المشققة لا يكفي.لـيل طويل كشهور البطاله.كطابورنا الزعتري أمام شباك العمالة كل سبت...
أنـام والرعب يعبث بنافـدتي .اخاف أن ينط أحد العسكر الى بهـونا. فيسرق:
مهرازنا الثمين./
صينية تومبوكتو الفضــــــية./
شبابيــك النافدة النحاسية./ الغاسول الطبيعي الدي يحف بئرنا./
………..
أنهض صباحا فأجد حصيرة الدوم تحـتي زرقاء مدهشة وأعــتقد انني تجولت في حديقة الماجوريل طرقت باب جارتنا. دعتني للفطورفجلست القرفصاء قرب قططـــــــها المرتعشة.كان علـى الطاولة العرجاء خبز شاحب جدا.حدج مرشوش بالكامون./جــثة قنفد مزين بالزبيب المخنوق..
أردت أن أنسى.
لكن لا مذياع في دلك الركن يؤنسنا.لا تلفاز فوق جدع الشجرة يسافر بنا.أفــــــــــتواج من البرغوث تلعب بين الصحن
والملعـقة. شجـرة الحامض جامدة لا تغني.لا تزهـر.فقط تهز جلبابها الى الساقين ولا تعبأ بالأمر.والخابـية التي خلـف المرحاض.بدون غطـاء يلحسها كلب خموجة المرقط . فينبح فيموء. يتلدد مخاط الوليمة.أوقد يتقيأ
...............
تجولنا بين دروب الطلح/
وها نحن أمام لوحة القاسمي الكنعانية:
الناعورات الأثرية الأشورية في سانيات سيدي موسى.لايفتر صريرها الكادب.تدوروتدور.لكن لاماء في أفقها.والرشات يابسة جدا. وتحت الأسرار الأشورية الأخرى.عربات البغل المجرورة تنتظر الزبناء.
لم نكن نستقل سيارة الأجرة التي تسيـر الخيلاء ولا حافلة دات منخر مؤبر.كـنا فقط نتشعبط على ظهر البغل.البغـــــــل
يعدو/ ويعدو./ رغوة الاضطهـاد تعـلوشفته العليا.ينهـق المسكين.صدره يكاد ينفجــــــــر.أحدهم سينزل من ظهر الدابة العجيبة. يدخن غلغـولة الشمال ويسب السحاب./
أماهي جارتنا فحينما سـوف تصل الى باب سبتة الموريسكي.ستتكىء على حائطها الروتينـــــــــــــي.تعرض لهن فوق الرصيف الطوبي:قرنفلا من بلد ماسة/حناء من بركان/ سمنا مالحا من ضرع بقرة مجهـولة /أرانبا وحشية أصـطادها فم السلوقي في ليلة وزان المقمرة./
.......................
قالوا لي:
-الى بادية الطلح توجه الفارس. كان يرتدي كزعيم القساوسة جلبابه الصوفي/ الثلجي/ الدي لا يهدأ.يضـــع فوق رأس التينة رزة شرقاوية مضمخة بالجاوي وماء الزهر.وبين اليدين بندير مستدير هائل.
يقرعه بيده السجلماسـية الهائلة.ترن الالة. يحدث وقعـها في أدني شغبا جميلا.والنساء حوله يفعلن بأردافهن ما تفعله فحيـح غشت بحبات البيدر.يسيل العرق وفيرا من وجه حبيبـي. يتـبلل الجلباب بحبات العنب.يختلط الرجال ببنات التوت ماأرى يشبه عرسا شيعيا في بادية فارسية.يغني ويطربني الكلام. يسخرمن القيامة وأكفانها.كأنه يقول للغاشية:
فلتمت أيها الجسد- الشكل./
مت ان شئت./
جيفة كافرة ان شئت /
ضجيجا نثريا خاويا كالهباء /
قطعة من لحم ودم وعظم وورق./فلتغطس السباع أنيابها في فقاعات الملائكة.
ثم يغني بأمازيغـية تؤثر في باطني.عيناه جاحظتان نحو السماء.يذبح الايقاع عاطفـتي.وتدمع اقاليم القلب المكســــور كلها:
سأحرثك يا تراب
قبل أن يتوارى جسدي
تحت قبضتك
ياتراب
ياتراب
يسحب الذي اندثر في نسغ الايقاع من جيبه ورقة مالية. يلحسـها باللعاب ويلصقها بين تفاحتها وتفاحتها.ويقبل بشدة خمارهن.ربما تورط الرجل في مكيدة الفاكهة.واختلى برفيفها. وشرع يؤدب تفاصيل جسدها المتمرد.
أه...
يادا العينين الواسعتين من باب تطوان الى باب شفشاون./
على حاجبيك أشم طقـسا متوسطيا.وفي مقلتيك يا زعيمي أمداح نبوية.تغرس الخشوع في دقات شغافي.أعيـــــــش في أعماقهما متعة لا توصف.غرناطة أخرى أدخلها أنا المريد بلا نعلين.وفي بساطهما الاخضر.أصير هشيما وأصيرحريقا وفي المقلتين محنة ابن رشد./أسـئلة المعتمد بن عباد/ فيهما أعشاش وليلي التي مازال فخــــــرها الموريطاني واردا/.
أنت دخنت سيجارة الفارض وابن عربي.ورشفت السر ورشفت الرحيق كأنك مع الله.تسهر بيــن الخط والعبارة.تسمع بكاء العابدين وتسمع الترانيم.قبلت الكتب المقدسة ولم تلتفت.تماما كما تفعل تلك المرأة البدوية بفم حبيبها الوثني.أنت
وان فدح الجرح في الحكاية.وان أقام التعب الحاتمي حفله العسكري خلف الباب.أنت زخرفة وطاسية لاتتبدل.اثــر نادر مـن اثار الدنيا الغادرة.
قال لي حبيبي الافريقي دات مناسبة وانا انداك أسير عـلى الرصيف وأسأل الطريق :
- كن ياصديق غشت كما تريد اللقالـق وهي ترفـرف. الحاضر لا مخدة له.والاتي لا تنتظر ساعته المؤجلة.ثم لا تنسحب
...............................
لما كبرت دقت ملحــــــك العميقة.جاورت همك البيروتي الشاسع الدي لاينتــهي/شاتيلا أنت هنا وشوارعها الفلسطينية. ضحكـة قروية شنقها الفقر مند تاريخ اللهط والسيبة.أنــت وسـارية الضريح توأمان. تلعـبان معا وتمرحان وتتـــعدبان.
غالبت الأرض بالفأس.بدرت الشهوة اللعينة بقسوة وركبت فوق قرن العـفاريت.غالبت الليث ببأس استثنائـــــي نادر.لم تكن تخاف من عـين النصراني.ولم تدفن زنادك في التراب.كنت ما أنت.تصلي شامخا فوق الجمروفوق رأس الهضــبة .كنت تحرق قلـوبهم وتحرق حقولهم ولا تـرقد فـي صد ى كنائسهم.رفضـــت أن تبوس يد الكومندار.رفضـــت ان تغادر الى أرض ثقـيلة على مزاجـك وقلت لي: ونــحن في مقهى الميموزا:
قطران والماس أحلى من ظفيرة نساء الثلج.
لم تكن تهاب الزلـط وأرزاقه العســيرة. كنت أخالفك الرأي. كنـت ابوح لك بشعوري:
أقول:مثلا.
رفضت أن تبوس يد الكومندار.رفضت ان تغادر الى أرض ثقـــيلة على مزاجـك وقلت لي: ونــحن في مقهى الميموزا:
قطران والماس أحلى من ظفيرة نساء الثلج.
لم تكن تهاب الزلـط وأرزاقه العســيرة. كنت أخالفك الرأي. كنـت ابوح لك بشعوري:
أقول:مثلا.
- لا تدفن دراهم العائلة في الماء.
أقول: مثلا
- كان علـيك أن تشتري لأمي دلك القفطان المراكشي الدي أحبت./
أقول:مثلا
- كان عليك ان تقتني لي تلك الة زرياب التي تخيلت../
وتقيم مثلا عرسا ضخما كالأدغال لأختي العانـس./
وتمنح لكل واحد من قطط البراكة مفتاحا ووسـادة../
كنت تهــرق كلامنا في الهواء كأنه الحريق.....
.....................
ادا زار الضيف بيتك وأنت أقصد/
قال الله للأرزاق هيا تعالي.يتسع الباب القصديري.العبيد يهبون من بادية بخارى كما النحل.وكما النمل.يحملــــون على أكتافهم الدلاح الناضج ودجاجات اغادير المختارة.شريط من الدوم مكدس بتمر عين اللوح. كؤوس كالاقمار غاصـــــة بالشاي المشحر والقهوة العربية.صحون توضع. صحون أخرى ترفع.والضيف ينط أينما شاء.يسبح أينما شاء.
ثم حينـما ينصـرف./
ترشه الخادمة البدينة بالعطر النفيس المجلوب من السند وسمرقند. لم تسرق كما سرقوا أثاث المسرحية.كنـــــت فلاحا أسطـوريا.تسقـي الأرض والجبل والهـضبة بماء أسيغاو الايطالي.فتنتصب رؤوس الخيرات ورؤوس الغيث.والنــــباتات الاستيعارية تبدو يانعة على كل ربوة:
لبن المعزةالأزرق رائق ينهمرعلى خد المنحدرات.فاكــــــــهة الصبار تتدلى أثداءها الى كل فم متعب/خرشــــف غرسه الكنعانيون دات يوم/وتوت مولاي بوسلهام البازغ كحشفة صبي متيم بزغب النساء الصغـيرات. يهب المتـــسولون من كل حدب وصوب.يملأون قفة الدوم بفقه التراب. يشـربون من ريق البئر.يمـضغون عسل تغســــــالين.ينامون تحت ظل الخرشف الأسطوري.ويتزوجون وينجبـون تلك النكتة المهذبة.

سأخبرك يا أسامة:
ادا تكلم حبيبي الأوغندي فكلامه قفطان أخضر وسكر.وادا الف الناس والتف بهم.تهلــــــلت من أسارير العنبر أسراب وخمــائل أكثر.وادا ابتسم لي ولهـم فهو سهول وحقول وبلابل.احب كل البشر.كفارا كانوا أو مؤمنين/هنودا أوملحدين/ عربا اوهندوسا..

الحجاج من كاشميرالى وهران وفاس يهبون الى بيتنا الراسخ على سفح الطلح.فيصب لهم الفارس في أقـــــداح الانس ربابا وقهقهة بلا مساحيق.وتندلع القهقهة على كل نوافد الـبادية ولا تنقطع.
علمتني هكدا كيف أحاصر تفاصيل المساء بالبساطة ودردشة السماء.كيف أعطي للرشفة العادية في الأيام الضـــــحلة تاج الملك وقوة المعنى.هكدا كان الرجل يبتكر الياسمين في دم الدوار ودم الـــعائلة.يحارب المراثي الصنمــــــية بصمغ النكتة ويخرب تماثيلها.ويغـرس في مخي الرأسمالي مند الصبا والى منتهى العمر حمامة بيضاء ولوزة...
...............
كلما مررت بمحاذاة الايام الواخزة التي لم تبرح لمعة المـراة.أنـــزلق في دروب باديتي اليـونانية المبلطة بأجزاءالفخار وأصداف البحر.أترنم بنقرات الدجاجات وهي تهاجم قوتها البطيء بمنقارها الرملي الأصفـر.لكـن سرعان ما تهاجمني عاصفة الشيطان في قلعة السمارة المقدوفة بعيدا..بعيدا.. فأسقط سريعا هامدا لا أنام. أدندن بشفتي المكسرة الغليـــظة وأقول: - تــلك الأيام لا تشبه الأيام. وأجــمل مافي أعشاشها البرتغالية طلحها الطويل..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد المراح
Admin
Admin
محمد المراح

الجنس الجنس : ذكر
عدد الرسائل عدد الرسائل : 12775
العمر العمر : 41
العمل/الترفيه : أستاد التعليم الإبتدائي
المدينة : أكادير-العمل:اقليم اشتوكة أيت باها-
البلد البلد : نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد 1moroc10
الهواية : نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد Swimmi10
المزاج المزاج : نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد Pi-ca-20
تاريخ التسجيل : 19/07/2008
نقاط نقاط : 20059
الوسام الادارة

نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد Empty
مُساهمةموضوع: رد: نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد   نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد I_icon_minitimeالثلاثاء مارس 31, 2015 8:24 am

I love you pig




نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد Join-our-facebook-group
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://almansour.forumactif.org
 

نصوص قصصية من الخميسات.ايام طلح طويل:بقلم لغريسي محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الأدبية :: الساحة الأدبيــة-